منتدى الراعى

سلام رب المجد معك زائرنا العزيز
منتدى الراعى يرحب بك


اذا كنت مسجل لدينا فيمكنك الضغط على دخول لمشاهدة ومساهمة موضوعات المنتدى
اذ لم تكن مسجل لدينا فيسعدنا انضمامك لأسرة المنتدى عن طريق التسجيل


ملحوظة لابد من ان تكون عضو مسجل لدى المنتدى لتتمكن من رؤية جميع أقسام المنتدى مثل منتدى الحصريات
أسرة منتدى الراعى


المواضيع الأخيرة
» مجموعة فقرات باور بوينت للاجتماعات والمؤتمرات (تم تعديل الروابط)
الجمعة 13 فبراير 2015 - 5:24 من طرف pefapefa

» نبذة عن التقليد الكنسي ( بور بوينت )
الثلاثاء 1 يوليو 2014 - 3:21 من طرف isisboles

» سلسلة إظهار العهد الجديد فى العهد القديم - مقدمة
الأربعاء 5 مارس 2014 - 17:22 من طرف sallymessiha

» فقرات باور بوينت - الجزء السابع
الأحد 15 ديسمبر 2013 - 17:59 من طرف vivin

» القديسة إيلارية
الإثنين 26 أغسطس 2013 - 23:55 من طرف sallymessiha

» الناسكات والغربان
الإثنين 26 أغسطس 2013 - 23:52 من طرف sallymessiha

» كتاب قصة الخليقة
الإثنين 26 أغسطس 2013 - 23:50 من طرف sallymessiha

» تسبحة العذارى _ ميثوديوس الأوليمبي
الإثنين 26 أغسطس 2013 - 23:46 من طرف sallymessiha

» أعظم موهبة _ يوحنا ذهبي الفم
الخميس 21 مارس 2013 - 0:37 من طرف sallymessiha

» مهرجان التنمية البشرية السنوى
السبت 2 فبراير 2013 - 18:47 من طرف stmaryaiad

» هز فؤادى صراخك يوما
الأربعاء 19 سبتمبر 2012 - 23:06 من طرف الصليب الخشب

» الدورات التدريبية المدعمة لشهر سبتمبر
الأحد 9 سبتمبر 2012 - 2:30 من طرف stmaryaiad

» الفتاة التى وقعنا كلنا فى حبها
الإثنين 3 سبتمبر 2012 - 18:04 من طرف اكرم السوداني

» بيان هام لكل الخدام
الأحد 19 أغسطس 2012 - 22:43 من طرف stmaryaiad

» دبلومة التصوير و المونتاج و الأخراج
السبت 7 يوليو 2012 - 21:22 من طرف stmaryaiad

» كنيسة السيدة العذراء مريم بعياد بك - شبرا
الأربعاء 13 يونيو 2012 - 19:15 من طرف stmaryaiad

» لا تهدد الله
الأحد 20 مايو 2012 - 21:48 من طرف sallymessiha

» معانى كلمات سفر يشوع
الأحد 20 مايو 2012 - 21:46 من طرف sallymessiha

» هل يحكم الفأر الغابة بعد الأسد العجوز
الأحد 20 مايو 2012 - 21:43 من طرف sallymessiha

» نقول ثور.... يقولوا إحلبوه !!!!!
الأحد 20 مايو 2012 - 21:42 من طرف sallymessiha

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
beshoy+ - 793
 
Admin - 668
 
dark_angel - 242
 
SAMO - 177
 
sallymessiha - 157
 
soren - 155
 
Dr_Romany - 116
 
khalaf mahrous - 114
 
Peter - 103
 
zakaria - 99
 

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


الى اين يتجه قطار العاطفة ؟ لنيافة الانباء مكاريوس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الى اين يتجه قطار العاطفة ؟ لنيافة الانباء مكاريوس

مُساهمة من طرف dark_angel في الإثنين 23 مارس 2009 - 22:50

قد تكون إيجابية.. أو سلبية

إلى أين يتجه قطار العاطفة؟!

------------

روى بنفسه هذه القصة فقال:

كنت في شبابي المبكر عابثاً مستهتراً، شأني في ذلك شأن الكثيرين من أترابي، نمرح كثيراً، ونعبث أحياناً. ولكن خوف الله الذي زرعته فيّ الكنيسة ورعته أسرتي كان كثيراً ما يردعني عن الشرور.

أتذكر أنه في إحدى الإشارات المرورية شاهدت فتاة تسير إلى جوار سيارتي على غير هدى، ممن يسلكن بغير عفة، فتحركت محبة المسيح في داخلي نحوها، وأنّت عليَّ أحشائي.

ناديتها وسألتها عما تريد، فلم تجب. فلما أنكرت عليها سلوكها، قالت في انكسار - وقد توسمت فيّ خيراً:

- أنا أنفق على أسرتي.

- صدمتني إجابتها، وصمتُ لفترة مثبتاً عيني عليها، راثياً لحالها، بشفقة لم أعهدها في حياتي من قبل.

- قلت لها وكأني مسئول عنها: لا تعودي إلى مثل ذلك مجدداً!

- قالت متسائلة (وقد اعتبرتها مجرد نصيحة عابرة، كتلك التي تسمعها من ضباط البوليس أو بعض من أفراد الحي): ثم ماذا؟

- أجبت على الفور: أنا.. أنا أتعهد بكل ما تحتاجه أسرتك، ولم أنتظر إجابتها إذ أشرت إليها لتركب إلى جواري لأصل بها إلى بيتها.

كان الحي في منطقة عشوائيات، لم تستطيع السيارة أن تتقدم كثيراً فأوقفتها وسرت معها حتى وصلنا إلى شارع ضيق جداً، حيث أشارت إلى إحدى البنايات الحقيرة وفي داخلها حجرة سفلية كئيبة رطبة تفوح منها رائحة الفقر والمرض. في الداخل اكتشفت أن شقيقتها تعاني من مرض السل، وأم لم تقل بؤساً عن اثنيهما، أما الأب المتقدم في السن فقد كان راقداً في ركن من الحجرة.

قررت يومها أن أجدد لهم الحجرة.. أنظفها وأطليها وأجدد أثاثها، وفي مرة لاحقة أحضرت ثلاجة وجهاز بوتاجاز. ثم أدخلت الفتاتان مستشفى الصدر، وبعد عدة أسابيع وبإلحاح على والدي أوجدنا لهما عملاً، كما استطعت أن أحمس بعض من أصدقائي لدفع ما يتيسر لهم من المال من أجل انتشال هذه الأسرة التعيسة، واستعادة كرامتها.

ونجحنا بنعمة المسيح في تحويلها إلى أسرة طبيعية منتجة تمارس حياتها بشكل جيد. وانقطعت عن متابعتهم مكتفياً بما أرسله أنا وأصدقائي من عشور عن طريق أحد الآباء.

لقد اكتشفت أن العاطفة يمكن أن تثمر كل هذا الخير والفرح الحقيقي متى سارت في الاتجاه الصحيح. فإما أن تكون طاقة انطلاقية بناءة، أو طاقة انطلاقية هدامة. وبمعنى آخر: إما أن تتجه المحبة التي فينا نحو الآخرين فتثمر أو تتسرب إلى الداخل فتدمر. حقاً يقول الكتاب: "المحبة لا تطلب ما لنفسها" (1كو13: 5).
pooh

_________________
avatar
dark_angel
نائب المدير
نائب المدير

عدد مساهمات العضو : 242
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 20/01/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى