منتدى الراعى

سلام رب المجد معك زائرنا العزيز
منتدى الراعى يرحب بك


اذا كنت مسجل لدينا فيمكنك الضغط على دخول لمشاهدة ومساهمة موضوعات المنتدى
اذ لم تكن مسجل لدينا فيسعدنا انضمامك لأسرة المنتدى عن طريق التسجيل


ملحوظة لابد من ان تكون عضو مسجل لدى المنتدى لتتمكن من رؤية جميع أقسام المنتدى مثل منتدى الحصريات
أسرة منتدى الراعى


المواضيع الأخيرة
» مجموعة فقرات باور بوينت للاجتماعات والمؤتمرات (تم تعديل الروابط)
الجمعة 13 فبراير 2015 - 5:24 من طرف pefapefa

» نبذة عن التقليد الكنسي ( بور بوينت )
الثلاثاء 1 يوليو 2014 - 3:21 من طرف isisboles

» سلسلة إظهار العهد الجديد فى العهد القديم - مقدمة
الأربعاء 5 مارس 2014 - 17:22 من طرف sallymessiha

» فقرات باور بوينت - الجزء السابع
الأحد 15 ديسمبر 2013 - 17:59 من طرف vivin

» القديسة إيلارية
الإثنين 26 أغسطس 2013 - 23:55 من طرف sallymessiha

» الناسكات والغربان
الإثنين 26 أغسطس 2013 - 23:52 من طرف sallymessiha

» كتاب قصة الخليقة
الإثنين 26 أغسطس 2013 - 23:50 من طرف sallymessiha

» تسبحة العذارى _ ميثوديوس الأوليمبي
الإثنين 26 أغسطس 2013 - 23:46 من طرف sallymessiha

» أعظم موهبة _ يوحنا ذهبي الفم
الخميس 21 مارس 2013 - 0:37 من طرف sallymessiha

» مهرجان التنمية البشرية السنوى
السبت 2 فبراير 2013 - 18:47 من طرف stmaryaiad

» هز فؤادى صراخك يوما
الأربعاء 19 سبتمبر 2012 - 23:06 من طرف الصليب الخشب

» الدورات التدريبية المدعمة لشهر سبتمبر
الأحد 9 سبتمبر 2012 - 2:30 من طرف stmaryaiad

» الفتاة التى وقعنا كلنا فى حبها
الإثنين 3 سبتمبر 2012 - 18:04 من طرف اكرم السوداني

» بيان هام لكل الخدام
الأحد 19 أغسطس 2012 - 22:43 من طرف stmaryaiad

» دبلومة التصوير و المونتاج و الأخراج
السبت 7 يوليو 2012 - 21:22 من طرف stmaryaiad

» كنيسة السيدة العذراء مريم بعياد بك - شبرا
الأربعاء 13 يونيو 2012 - 19:15 من طرف stmaryaiad

» لا تهدد الله
الأحد 20 مايو 2012 - 21:48 من طرف sallymessiha

» معانى كلمات سفر يشوع
الأحد 20 مايو 2012 - 21:46 من طرف sallymessiha

» هل يحكم الفأر الغابة بعد الأسد العجوز
الأحد 20 مايو 2012 - 21:43 من طرف sallymessiha

» نقول ثور.... يقولوا إحلبوه !!!!!
الأحد 20 مايو 2012 - 21:42 من طرف sallymessiha

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
beshoy+ - 793
 
Admin - 668
 
dark_angel - 242
 
SAMO - 177
 
sallymessiha - 157
 
soren - 155
 
Dr_Romany - 116
 
khalaf mahrous - 114
 
Peter - 103
 
zakaria - 99
 

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


القديس بابا صادق .. الطائر الروحانى (4)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

القديس بابا صادق .. الطائر الروحانى (4)

مُساهمة من طرف zakaria في الجمعة 3 أبريل 2009 - 22:26

مع الأباء المعاصرين
لا يفوتنا يا أخوتي أن نسجل فرحتنا في هذه السيرة العطرة بشهادة حية للتاريخ في علاقة بابا صادق بقديسى القرن العشرين من الآباء المعاصرين الروحيين عاشروا القديس في مصر أو الإسكندرية..
البابا كبرلس السادس :
يقول أبونا لوقا سيداروس "في حديث لي مع المتنيح البابا كبرلس السادس في سنة 1967م،
وكنا في هيكل الكنيسة المرقسية بالإسكندرية طلب إلى البابا القديس أن احضر له عم صادق فذهبت في نفس اليوم وقلت له إن سيدنا البابا يريد أن يراك، فنزلت الكلمات كالصاعقة على الرجل ظل يبكى بصوت مسموع ويقول لي "اللـه يسامحك، مش تستر على لغاية ما أعدي .. أنا الحقير ماذا يريد منى البابا .. وكنت اهدىء من روعه أن الموضوع لا يتعدى مجرد الرؤيا أو التعارف وأخيرا قال لي سأذهب إليه وأطيع كلمته ولكن سأسلم عليه وآخذ بركته في وسط الشعب دون أن اعرفه بنفسي، وطلب إلى المسيح له المجد بصلوات وبتوسلات أن يخفى شخصه عن البابا فلا يعرفه لأنه كان يعلم أن الرب أعطى البابا هذه النعمة وموهبة كشف الأسرار، وقد كان ، فذهب إلى البابا متخفيا ولم يعرفه البابا في وسط الناس وهكذا اظهر هذا البار اتضاعا ومسكنة روح يعز أن نراها في زماننا الحاضر.
المتنيح الأنبا يؤانس:
تعرف الأب شنودة السريانى (المتنيح الأنبا يؤانس – أسقف الغربية) بقديسنا "بابا صادق" عن طريق أحد أولاده الروحيين وهو الدكتور مجدى رزق (الأستاذ بكلية الهندسة) وزوج تاسونى عفاف (ابنة الطوباوي المتنيح القمص ميخائيل إبراهيم) وزاره مرارا في دير السريان وكانت أرواحهما تتلاقى في السمائيات حينما كانا يجلسان معا ويتحادثان فيما يخص الانطلاق الذي للنفس البشرية.
هذا وقد وجدنا هذا التعليق في رسالة لبابا صادق إلى إحدى بناته الروحيات فيقول ضمن ما قاله " لقد سافرت قبيل سفرك للدير ولم أتمكن من البقاء مع أبى الحبيب شنودة السريانى كطلبه لأنني وصلت هناك في أشد حالة الأزمة فتركته في يومها، ولم أتمتع بقضاء يوم واحد معه" (رسالة بتاريخ 14/11/1967)
و بعد رسامة الأب شنودة السريانى أسقفا للغربية، قام بزيارة لمنزل المتنيح القديس في الإسكندرية وما أن دخل من باب شقته حتى سجد بكل وقار إلى الأرض وقبلها في خشوع ورهبة ثم قضى ليله نائما على سريره.
القمص ميخائيل إبراهيم:
تشاء عناية اللـه أن يجتمع أبونا القديس الطاهر القمص ميخائيل إبراهيم مع الكوكب المنير بابا صادق في سماء ارض شبرا حتى أن قديسنا قد لقب أبونا ميخائيل ب "عم نوح" لأن حضنه الكبير يجمع كل فئات الشعب بكل الخدمة والحب الأبوي، وقد قام قداسة أبونا ميخائيل بزيارة القديس في الإسكندرية، وعرفه بأحد أولاده الروحيين وهو القمص بيشوى كامل راعى كنيسة مارجرجس بحي اسبورتنج.
القمص بيشوى كامل:
يكفينا أن نقول أن آباء الإسكندرية بجملتهم يخضعون بروح البنوة والتلمذة لعم صادق وعلى رأسهم أبونا القديس القمص بيشوى كامل الذي كان ينال قسطا من الراحة بعد عناء الخدمة في بيت عم صادق فيتعزيان معا بكلام النعمة وفيضها. ولأن أبونا بيشوى كانت له استنارة الروح القدس فقد كان يكشف أعماق وأبعاد بابا صادق.
و من ثم فقد عرفوه أيضا شركاءه في الخدمة الكهنوتية (أبونا تادرس يعقوب وأبونا لوقا سيداروس)
و نذكر قصتان من علاقتهما معا :
- حكى أبونا بيشوى انه في أحد المرات ذهب معه مرة لتقديم ذبيحة التناول لأحد الأشخاص وكان يسكن بالدور السادس في أحد المنازل وكان القديس منهك القوة جدا ومتعب للغاية فنظر له أبونا بيشوى متأثرا لتعبه أما بابا صادق فبكى وقال يا حبيبي يسوع يا حبيب البشرية أنت لا تريد هلاك نفس واحدة مثل مثلما ترجع وتتوب، أنت يا حبيبي ترفضك النفوس وتبعد عنك وتشقى بنفسها حتى تمرض، وأنت لا تتركها بل تأتى لها أينما كانت وآدى النفس دى يارب مش قادرة تتحرك وتنزل السلالم فتتعب أنت يا إلهي وتجيلها فمجد أبينا بيشوى اللـه على نعمته في قديسيه الذي كان بتصرفه هذا مؤثرا للغاية.
- أسرع أبونا بيشوى في أحد الأيام إلى بيت بابا صادق وهو يقول له "الحقنى يا عم صادق فيه خروف عندي ها يضيع" فهدأ بابا صادق من روعه وعرف منه أن إحدى الشابات ستبيع نفسها للشيطان وترتد حتى يتسنى لها الزواج من أحد وكلاء النيابة الذي تعلق بها, وقد قام أهلها بإبلاغ أبونا بيشوى كامل بهذه الأحداث الأليمة الذي قام بدوره بإبلاغ بابا صادق الذي اتفق معه على فرض صوم لمدة 3 أيام ممتزج بصلوات حارة يرفع خلالها قداسات يومية لأجل هذا الموضوع العصيب.
وبالفعل تتدخل عناية اللـه وينقل وكيل النيابة إلى أسوان لمدة سنة، ومن ثم فقد احتضن قداسته هذه الفتاة وسلمها إلى أحضان بابا صادق وتاسونى انجيل زوجته لتكون في رعايتهما وقد غسل بابا صادق قلبها بكلام النعمة واقتادها للتوبة عبر جلسات روحية عميقة مركزة.
القمص ميخائيل داود :
القمص ميخائيل داود شيخ الكهنة بكنيسة العذراء بروض الفرج وجدنا له موقف حيوي يجمعه بابا صادق، ففي يوم دخل إليه أبينا ميخائيل بصحبة رجل وزوجته في خصام لأكثر من 3 سنوات ويطلبان الطلاق من كثرة الدعاوى والمحاكم والشكاوى بينهما حتى يمكن للقديس كتابة مذكرة يبرر بها طلاقهما، وعلى هذا الأساس ذهب الزوجان معه. وعندما دخلوا إلى بيته بشارع ارسلان بروض الفرج وجدوه في استقبالهم وهو في حالة من البكاء الشديد والألم. فسأله أبونا "مالك يا عم صادق؟" فقال القديس "أنا يا أبونا متألم على خطبتي التي صلبت المسيح وشاعر بحب المسيح الذي يغمرني ويغمر الكل والناس مش حاسة بهذا الحب ولا بقيمة تمتعهم بالروح القدس الذي فيهم، واستمر البار في كلام النعمة وهو في حالة من دموع لا تنقطع لأكثر من 3 ساعات متصلة والجميع في حالة من الدهشة والتعجب من هذه الروح الفياضة المفرحة المعزية.. وبعد انتهاء الحديث التفت القديس إلى قدس أبونا وقال له "إيه يا أبونا اللي تطلبه؟ ممكن أقوم بأي خدمة؟" فنظر الكاهن إلى الزوجين وقد ازدهر وجهيهما بنور عجيب وكل منهما يبكى، ثم قام كل واحد منهم يقبل الآخر وسط تعجب الكاهن وهو يمجد اللـه على عمله.
القمص لوقا سيداروس :
يقول قداسته تحت عنوان "أغرب من الخيال" : كنت أصلى القداس الإلهي في بداية حياتي الكهنوتية وكان عم صادق يقف كعادته في خورس المتناولين منذ بدء الخدمة، وكان على أن أعظ في ذلك اليوم وأفسر انجيل القداس، ثم حدث في المساء أن مررت على عم صادق بمنزله للزيارة ووجدته متهللا بالروح ووجهه يفيض فرحا وبادرني قائلا "مبارك اسمك يارب، أنا متعجب من محبة اللـه وعمله غير المعقول" فقلت له "ماذا حدث حتى انك تقول هذا " قال لي كاعتراف "في أثناء العظة في القداس اليوم كانت تأتيني أفكار معزية وعالية جدا ووجدت أنه خير أن ينتفع بها الشعب الحاضر بالكنيسة، فطلبت من المسيح أن يعطيك هذه الأفكار لتنطق بها والعجيب انك نطقت في ذات اللحظات ليس بالأفكار فقط بل بنفس الكلمات بالحرف فصرت اسجد في الهيكل واقبل قدمي الرب واشكر نعمته العاملة فينا والروح الذي يؤازرنا ويستجيب إلى طلبتنا.
القمص تادرس يعقوب الملطى :
و من المواقف التي آثرت في أبينا تادرس أنه في أحد المرات دخل عم صادق إلى الهيكل في ذات يوم وهو منفعل ببكاء شديد فلما سأله عن سبب ذلك قال له وهو يبكى "إن أختي في المنزل متألمة وحزينة من اجل فقدها مبلغ 5 جنيهات، ونحن يا أبونا يسرق منا ملكوت اللـه كل حين بعدم تقديرنا لحب المسيح وأمانتنا له ولا نهتم بذلك."
فياله من تعليم قوى عملي طبيعي يعلنه الروح القدس في حياة الإنسان.
والموضوع له باقية ....
avatar
zakaria
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد مساهمات العضو : 99
تاريخ التسجيل : 23/01/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى