منتدى الراعى

سلام رب المجد معك زائرنا العزيز
منتدى الراعى يرحب بك


اذا كنت مسجل لدينا فيمكنك الضغط على دخول لمشاهدة ومساهمة موضوعات المنتدى
اذ لم تكن مسجل لدينا فيسعدنا انضمامك لأسرة المنتدى عن طريق التسجيل


ملحوظة لابد من ان تكون عضو مسجل لدى المنتدى لتتمكن من رؤية جميع أقسام المنتدى مثل منتدى الحصريات
أسرة منتدى الراعى


المواضيع الأخيرة
» مجموعة فقرات باور بوينت للاجتماعات والمؤتمرات (تم تعديل الروابط)
الجمعة 13 فبراير 2015 - 5:24 من طرف pefapefa

» نبذة عن التقليد الكنسي ( بور بوينت )
الثلاثاء 1 يوليو 2014 - 3:21 من طرف isisboles

» سلسلة إظهار العهد الجديد فى العهد القديم - مقدمة
الأربعاء 5 مارس 2014 - 17:22 من طرف sallymessiha

» فقرات باور بوينت - الجزء السابع
الأحد 15 ديسمبر 2013 - 17:59 من طرف vivin

» القديسة إيلارية
الإثنين 26 أغسطس 2013 - 23:55 من طرف sallymessiha

» الناسكات والغربان
الإثنين 26 أغسطس 2013 - 23:52 من طرف sallymessiha

» كتاب قصة الخليقة
الإثنين 26 أغسطس 2013 - 23:50 من طرف sallymessiha

» تسبحة العذارى _ ميثوديوس الأوليمبي
الإثنين 26 أغسطس 2013 - 23:46 من طرف sallymessiha

» أعظم موهبة _ يوحنا ذهبي الفم
الخميس 21 مارس 2013 - 0:37 من طرف sallymessiha

» مهرجان التنمية البشرية السنوى
السبت 2 فبراير 2013 - 18:47 من طرف stmaryaiad

» هز فؤادى صراخك يوما
الأربعاء 19 سبتمبر 2012 - 23:06 من طرف الصليب الخشب

» الدورات التدريبية المدعمة لشهر سبتمبر
الأحد 9 سبتمبر 2012 - 2:30 من طرف stmaryaiad

» الفتاة التى وقعنا كلنا فى حبها
الإثنين 3 سبتمبر 2012 - 18:04 من طرف اكرم السوداني

» بيان هام لكل الخدام
الأحد 19 أغسطس 2012 - 22:43 من طرف stmaryaiad

» دبلومة التصوير و المونتاج و الأخراج
السبت 7 يوليو 2012 - 21:22 من طرف stmaryaiad

» كنيسة السيدة العذراء مريم بعياد بك - شبرا
الأربعاء 13 يونيو 2012 - 19:15 من طرف stmaryaiad

» لا تهدد الله
الأحد 20 مايو 2012 - 21:48 من طرف sallymessiha

» معانى كلمات سفر يشوع
الأحد 20 مايو 2012 - 21:46 من طرف sallymessiha

» هل يحكم الفأر الغابة بعد الأسد العجوز
الأحد 20 مايو 2012 - 21:43 من طرف sallymessiha

» نقول ثور.... يقولوا إحلبوه !!!!!
الأحد 20 مايو 2012 - 21:42 من طرف sallymessiha

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
beshoy+ - 793
 
Admin - 668
 
dark_angel - 242
 
SAMO - 177
 
sallymessiha - 157
 
soren - 155
 
Dr_Romany - 116
 
khalaf mahrous - 114
 
Peter - 103
 
zakaria - 99
 

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


القديس بابا صادق .. الطائر الروحانى(5)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

القديس بابا صادق .. الطائر الروحانى(5)

مُساهمة من طرف zakaria في الجمعة 3 أبريل 2009 - 22:28

كتاباته وتسجيلاته

خلف القديس بعد انتقاله ذخيرة كبيرة وثمينة للغاية من الكتابات الروحية النفيسة جدا التي كان يكتبها بخط يده في تأملاته الروحية الخاصة وفي تأملاته بدموعه أثناء صلاة القداس الإلهي ومع أولاده في الرب سواء في كلامه بالنعمة أو كتاباته لهم والتي يعتبروها جواهر غالية من جواهر الروح القدس في حياة الإنسان المسيحي العملية. وقد سمحت إرادة اللـه إن يسجل القديس بصوته على آلة تسجيل في السنة الأخيرة من حياته وموضوعات هامة تعتبر ذخيرة حية من الروح القدس للكنيسة بأجمعها ومن هذه التسجيلات :

- تفسير كامل لسفر الرؤيا (حوالي 14 ساعة)
- تفسير كامل للقداس الإلهي لأنه حياة المسيح على الأرض (أي الأرض السمائية أو السماء الأرضية) – حوالي 10 ساعات
- تفسير كامل عن معنى ظهور العذراء في كنيسة الزيتون ودلالتها الروحية وبخاصة في هذه الأيام، وماذا تقصد السماء من هذا الظهور المبارك، وهو تفسير روحي عميق ويكشف عن أبعاد هامة جدا لأيام آخر الزمان التي نعبرها الآن .
- تسجيلات هامة فريدة عن نهاية الأيام والأحداث الأخيرة
- تسجيلات عن حياة الطهارة والإيمان في المسيح
- تسجيلات عن حياة القلق والاضطراب

و تعتبر كل هذه التسجيلات عميقة في الروحانية ومليئة بالتعزيات السمائية وتعتبر كلمات النعمة على فمه الطاهر في تفسير القداس الإلهي آية بالغة من إعلان سمو القداس الإلهي عندما يتمتع به الإنسان المسيحي كما قصد الروح القدس فهو يعتبر بنعمة المسيح أن الكنيسة هي السماء على الأرض أو الذبيحة الإلهية هي المسيح فعلا والهيكل هو الجلجثة.
كما توجد لدى أحد أبناءه كل هذه التسجيلات التي نقلها منه كثيرون في جهات كثيرة بالإضافة لمجموعة كبيرة من الخطابات التي سجلها وأرسلها لأبنائه في مناسبات كثيرة تزيد عن 800 خطاب وكذلك مجموعة من مكاتبات وتأملات خاصة.

مواهبه الروحية :

أ- الرؤى والاستعلانات :

- حبا اللـه القديس بمواهب متعددة حسب غنى المسيح في المجد، فكان يرى ملاكه الحارس كنور شديد ملاصق له طيلة حياته، وقد افصح بملازمته له منذ أن التقى بعواطفه مع المسيح بعد وفاة والده حتى قرب الستين من عمره، وكان يشعر به تماما كما يجلس شخص بجوار شخص آخر.. وأضاف بأنه اختفى بعد ذلك في الفترة التي كثر فيها احتكاكه بالناس وتحدثه معهم.

- كما كان يرى جميع القديسين في الهيكل أثناء صلوات القداس وعند ذكرهم في المجمع كان يراهم بالعيان واحدا واحدا ويميزهم وكثيرا ما كان يرى القديس مارجرجس وكثير من القديسين وخاصة في أعيادهم.

- كثيرا ما كانت السيدة العذراء تظهر له وبخاصة في سهرات شهر كيهك بعذراء روض الفرج ونذكر أنه في أحد الأيام ظهرت البتول العفيفة بعد منتصف الليل بالكنيسة وقد خرجت من الهيكل بثوبها الأخضر الجميل ومعها صليب في يدها فباركته به وهو واقف إلى جوار الهيكل فانحنى ليقبل الصليب ، بعدها دارت في صحن الكنيسة وسط دهشة وتصفيق الكثيرين ومنهم أولاد "بيت النعمة" التابعين للملجأ الذي أسسه المتنيح القمص داود المقارى ثم عادت إليه مرة ثانية وباركته بالصليب ثم دخلت إلى الهيكل واختفت بعدها.

- ذكر الأستاذ ميشيل يسى أن القديس تمتع بأمجاد السماء وكان يرى القديسين كشيء طبيعي في كثير من المواقف، فمثلا كان يقول في بساطة "ياه ده أنا النهارده شفت الست العدرا" كما لو كان إنسان يصف مقابلته لأحد الأصدقاء.

ب-إخراج الأرواح النجسة :

أعطاه الله نعمة وسلطان على الأرواح النجسة التي كانت لا تحتمل مجرد رؤيته أو رسمه لعلامة الصليب وصلوات مزاميره حتى أنه في أحيان كثيرة يحضرون المصابين بأرواح نجسة إلى كنيسة العذراء بروض الفرج ثم يركع هو بجوار الهيكل ويصلى في حرارة بمزامير وتسابيح كثيرة فتخرج الأرواح النجسة التي يصلى عليها الآباء كهنة البيعة الذين يستمدون القوة على ذلك من صلواته وطلباته,
و كان يقول لأبونا بشارة المتنيح "حط ايدك يا أبونا على رأس المريض وأنا ها أصلى جنب الهيكل والروح القدس ها يسندك" فكان اللـه يتمجد في حالات مستعصية كثيرة بايمانه ثم تزف هذه النفوس في الكنيسة فرحا بالشفاء.


- سلطان الكشف الروحي :

1- كانت كلمة القديس نافذة جبارة قاطعة، ما أن يتفوه بشيء إلا ويحدث تماما لعلمه المسبق بوقوعه بقوة الروح القدس الذي كان يكشف بداخله أغوار المستقبل وأحداثه.
و يحكى مرة انه ذهب للصلاة على صبى مريض فخرج يقول لوالدته "ربنا هياخده" فقالت "ليه" قال "ربنا قال أنا عاوزه" وأخرى قال لها في إحدى المرات "ابنك ده ابن هلاك" وقد كان، فحينما كبر ارتد وباع المسيح.

2- جاءته في أحد المرات ابنة من خاصته الروحيين لتأخذ مشورته في أمر الارتباط من أحد الأشخاص فصلى من اجلها وكشف له الرب بأن هذا الإنسان سينتقل قريبا فقال لها "يا بنتى ما تتجوزيهوش، ربنا مش رايد الجوازة دى وهياخده عن قريب فبلاش تترملي وتعيشي في مرار بعد كده". إلا أنها لم تقتنع وعرضت الكلام على أحد الأطباء العقلانيين الذي تأفف من كلام القديس ونعته بالجنون، وهو يقول "هو كان ها يدخل في علم الغيب؟ وبالفعل تزوجته وعصت كلام رجل اللـه وكان أن ترملت بعدها بشهور قليلة جدا وتدهورت حياتها لأجل حملها أيضا.

حروب الشياطين :

قامت مملكة الشياطين على مدار حياة القديس بمحاربته بطرق وأنواع شتى، فكانت تضايقه عن طريق غربلة أولاده الروحيين والنفوس المؤتمن على رعايتهم (أي المعنى بخلاصها الروحي) واكبر ضربة في ذلك أن يشوه الشيطان وجنوده صورة السماء أمام مريديه ويزينون الأرضيات أمامهم فيتصادمون مع المبادئ الروحية التي تربوا عليها تحت أقدام القديس.

حتى أن أحد السيدات رأت في حلم اجتماع لرئيس الشياطين بمملكته الشريرة وسؤاله عما فعلوه بصادق، فكانت إجاباتهم مركزة في مضايقته عن طريق من حوله، أما هو فلم يستطيعوا مجرد الاقتراب منه.

و في مرة حكى القديس بعد أن قام من نومه بأن الشياطين قد اجتمعت من حوله وضربته بالسياط بقسوة وعنف حتى كاد جسده أن يتقطع لكنه فرح ومجد اللـه الذي أعانه على مواجهة جلداتهم له وقال وهو يحكى "لكنى كنت فرحان ومليان من سلام اللـه.


المرض والتعزية

رأي الجميع بأعينهم وشاهدوا كيف كان القديس يمات كل النهار في الآم جسده ولكنه كان يشكر اللـه دائما والابتسامة على فمه رغم أنه مريض بالربو (حساسية الصدر) وهو من الأمراض الخطيرة، حقا كان هذا ليس تظاهرا ولا افتعالا بل نطقا بطبيعة السلام الروحي التي يحيا فيها أولاد اللـه بحياتهم الروحية ولا يعزيهم في حياتهم به إلا وجود اللـه معهم بروح قدسه فيهم مثلما كان مع الفتية القديسين في أتون النار المتقدة. والعجيب أنه لم يهتم بطلب الشفاء لنفسه في صلاته إلى اللـه ولما سئل عن سبب ذلك قال "إنني أؤمن يا أولادي إن اللـه أمين وصادق في مواعيده وسيستجيب لي متمشيا مع طلبتي في الشفاء ولا أريد إظهار هذه الرغبة لتعلن في إرادة اللـه فقط لا إرادتي فكل يوم ألمس بركات المرض من ظهور عمل الروح القدس في ضعفى".

و قد وجدت عدة تأملات كثيرة للطوباوي في فترة مرضه دونها بيده قبل انتقاله وفيما يلي مقتطفات منها :

أشكرك يا إلهي ومخلصي لأنك جعلتني بروحك القدوس أدرك واشعر بأن مرض جسدي وتعبه هو علاج لأمراض روحي، إذ اهتم بالباقي دون الفاني، والروح دون الجسد، فأنحصر في مواعيدك الروحية بروح قدسك وفي محبتك وطول أناتك والتجرد من كل ما جرته إلى داخل كياني وروحي وحينئذ تميزني أنت بحبك وبشخصك فتشفى نفسي واشعر بأن شفائها هو شفاء لجسدي إذ يصبح أداة بيد نفسي المملوكة لك أي اصبح جسدا ونفسا ملكا لك وتصبح أنت حياتي بتذوق نفسي حياتك هذه عمليا بالروح القدس يوميا بمراحلها من الميلاد حتى الصعود في صلوات الروح وفي شركة الأسرار المقدسة والأصوام وأعيادك وحياتك في حياة قديسيك، بل وحياتك المعلنة بما ينقله إلى حسي الوجود وكل ما فيه، إذ بهذا أتممت خلاصي من إنساني القديم، إنسان الفساد والموت والظلمة والجحيم الأبدي الروحي اختفى هو وعالمه الميت، أما فيك يا مخلصي عدت بإنساني الجديد إلى ممارسة تمتعي بالحياة معك كصورتك ومتسلطا على كل ما خلقته لي على مثالك أنت خالقي واصل كياني الإنساني كصورة حية لك وبك.

+++
إلهي الحبيب الفادى يسوع، خلصتني من ذاتي بتجسدك مصلوبا عنى على الصليب الذي أحمله في صورة جسدي وكل جسد وأنت عنى عليه مصلوب، يشعرني شعر رأسي بإكليلك الشوكي، ويداي وقدماي بمساميرك، وجنبي بطعنة الحربة في جنبك وكل ما أشربه بمرارة الخل الذي سقيته في عطشك وعرقي يشعرني بدمك المسفوك عنى وأشعر في تردد أنفاسي بلهيب نيران آلامك وفي نبضات قلبي بصدى أوجاعك على الصليب.

+++
كل ذلك من أجلى أنا الخاطئ مبررا بفدائك الإنسان ومعيدا إياه إلى صورتك في شخصك الذي فيه أرى كل وجه في وجهك، بل فيه أرى وأحس بكل السموات وملئها والوجود بكلياته.

+++
حقا يا إلهي ومخلصي الحبيب أبناءك هم أبناء النور والحياة والقداسة في المسيح فاديهم الحبيب وفيه وفي حبه وحده منحصرون، وغير أعمال صلاحه وحبه لا يستقبلون ولا يدركون إلى الأبد، فهم في ملكوته بإنسانهم الجديد يعيشون ويتنعمون وبالروح القدس للمسيح لابسون ومن خلاله يرون به ما يرون وفيه مع الآب بروح قدسه يتناجون كأبناء وورثة للـه بعربون ميراثهم وهو روح قدسه يتنعمون إذ به تنسكب محبة الفادى التي فيها يذوبون، فلا غرابة إذا بدوا لأهل الجسد انهم عميان وبكم، بكل أمور عالمهم لا يحسون لأنهم بإنسانهم الروحي في عالم الملكوت بالروح القدس في المسيح الحبيب وحده يحيون وغيره لا يدركون لأن غيره بالنسبة لهم فناء وظلمة بكل كائناته عدم فلا يوجدون وهم في نظر أهل العالم على أنفسهم منطوون وفي صومعة الصمت أغلقوا على كيانهم فلا يسمعون ولا يبصرون فهم عن العالم مائتون وبالنسبة لأهل العالم لا يوجدون.

+++
فادى الحبيب يسوع المسيح، أنا الخطية ولكنك أنت لي البر، أنا الموت، ولكنك أنت لي الحياة، أنا الضعف وأنت لي القوة، أنا العار وانت لي المجد، أنا الذل وانت لي العزة، لأنك أخذت الذي لي وأعطيتني الذي لك، وانت ثابت في.. فأنت يارب لي الحياة والقوة والمجد والبركة والعزة والسعادة والنور والحكمة إلى الأبد وأنا متغرب في الجسد وفي العالم إلى أن اعبر بك وفيك ولك وحدك طريقي إلى موطني السمائى فأدخل إلى خدر عرسك الإلهي كعروس لك في أورشليم السمائية يا عريس نفسي المجدد انت خلقتها فيك أيها الحبيب وحدك لكل جنس البشر.
والموضوع له باقية

zakaria
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد مساهمات العضو : 99
تاريخ التسجيل : 23/01/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى