منتدى الراعى

سلام رب المجد معك زائرنا العزيز
منتدى الراعى يرحب بك


اذا كنت مسجل لدينا فيمكنك الضغط على دخول لمشاهدة ومساهمة موضوعات المنتدى
اذ لم تكن مسجل لدينا فيسعدنا انضمامك لأسرة المنتدى عن طريق التسجيل


ملحوظة لابد من ان تكون عضو مسجل لدى المنتدى لتتمكن من رؤية جميع أقسام المنتدى مثل منتدى الحصريات
أسرة منتدى الراعى


المواضيع الأخيرة
» مجموعة فقرات باور بوينت للاجتماعات والمؤتمرات (تم تعديل الروابط)
الجمعة 13 فبراير 2015 - 5:24 من طرف pefapefa

» نبذة عن التقليد الكنسي ( بور بوينت )
الثلاثاء 1 يوليو 2014 - 3:21 من طرف isisboles

» سلسلة إظهار العهد الجديد فى العهد القديم - مقدمة
الأربعاء 5 مارس 2014 - 17:22 من طرف sallymessiha

» فقرات باور بوينت - الجزء السابع
الأحد 15 ديسمبر 2013 - 17:59 من طرف vivin

» القديسة إيلارية
الإثنين 26 أغسطس 2013 - 23:55 من طرف sallymessiha

» الناسكات والغربان
الإثنين 26 أغسطس 2013 - 23:52 من طرف sallymessiha

» كتاب قصة الخليقة
الإثنين 26 أغسطس 2013 - 23:50 من طرف sallymessiha

» تسبحة العذارى _ ميثوديوس الأوليمبي
الإثنين 26 أغسطس 2013 - 23:46 من طرف sallymessiha

» أعظم موهبة _ يوحنا ذهبي الفم
الخميس 21 مارس 2013 - 0:37 من طرف sallymessiha

» مهرجان التنمية البشرية السنوى
السبت 2 فبراير 2013 - 18:47 من طرف stmaryaiad

» هز فؤادى صراخك يوما
الأربعاء 19 سبتمبر 2012 - 23:06 من طرف الصليب الخشب

» الدورات التدريبية المدعمة لشهر سبتمبر
الأحد 9 سبتمبر 2012 - 2:30 من طرف stmaryaiad

» الفتاة التى وقعنا كلنا فى حبها
الإثنين 3 سبتمبر 2012 - 18:04 من طرف اكرم السوداني

» بيان هام لكل الخدام
الأحد 19 أغسطس 2012 - 22:43 من طرف stmaryaiad

» دبلومة التصوير و المونتاج و الأخراج
السبت 7 يوليو 2012 - 21:22 من طرف stmaryaiad

» كنيسة السيدة العذراء مريم بعياد بك - شبرا
الأربعاء 13 يونيو 2012 - 19:15 من طرف stmaryaiad

» لا تهدد الله
الأحد 20 مايو 2012 - 21:48 من طرف sallymessiha

» معانى كلمات سفر يشوع
الأحد 20 مايو 2012 - 21:46 من طرف sallymessiha

» هل يحكم الفأر الغابة بعد الأسد العجوز
الأحد 20 مايو 2012 - 21:43 من طرف sallymessiha

» نقول ثور.... يقولوا إحلبوه !!!!!
الأحد 20 مايو 2012 - 21:42 من طرف sallymessiha

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
beshoy+ - 793
 
Admin - 668
 
dark_angel - 242
 
SAMO - 177
 
sallymessiha - 157
 
soren - 155
 
Dr_Romany - 116
 
khalaf mahrous - 114
 
Peter - 103
 
zakaria - 99
 

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


ساويرس: لن أترك حق أولاد بلدى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ساويرس: لن أترك حق أولاد بلدى

مُساهمة من طرف Peter في الجمعة 10 أبريل 2009 - 22:10

عرب المهندس نجيب ساويرس،
رئيس مجلس إدارة شركة أوراسكوم تليكوم، عن عدم سعادته لخروجه من الشركة
المصرية لخدمات المحمول «موبينيل»،وأكد تقدمه لشراء الرخصة الرابعة للهاتف
المحمول إذا قررت الحكومة طرحها.


أضاف أن قرار الهيئة
العامة لسوق المال، برفض عرض شركة فرانس تليكوم شراء أسهم أوراسكوم فى
الشركة المصرية، يضع الشركة الفرنسية أمام احتمالين، هما إما قبول شراء كل
الأسهم وفق ما جاء فى الحكم، أو أن تتفاوض لإبلاغ هيئة التحكيم بقبولنا
استمرار الوضع على ما كان عليه قبل الحكم.


وقال ساويرس للإعلامى
البارز خيرى رمضان فى برنامج «البيت بيتك»، أمس الأول: إن جذور الأزمة بين
الشركتين بدأت عندما استشعر تحولات فى سوق المحمول بدخول شركة اتصالات
كمشغل ثالث للمحمول فى مصر وتوقعاته بحدوث نوع من «الانفجار» أو التدافع
نحو خدمات المحمول نتيجة للمنافسة، مؤكدا أنه كان يرى فى حينها أن شركة
موبينيل قادرة على استيعاب الزيادة المنتظرة فى أعداد المشتركين.


وتابع: «المشكلة عندما
يكون لديك شريك أجنبى فإن أولوياته تختلف عن الشريك الوطنى، ورؤيته أيضا
قد تكون مختلفة، مشيرا إلى أن «أوراسكوم تليكوم» كانت تخطط لزيادة
الاستثمارات لاستيعاب التحولات المنتظرة فى السوق، غير أن شركة فرانس
تليكوم طلبت تخفيض النفقات على الاستثمار، ولم يتفهموا وجهة نظره المتمثلة
فى السعى نحو رفع أعداد مشتركى موبينيل إلى 20 مليون مشترك، معتبرين أن
السوق لن تتحمل تلك الأرقام، وهو ما أدى إلى تصاعد حدة الخلافات حول
استراتيجيات الشركة.


أضاف ساويرس: «مضيت فيما
كنت أخطط له، وتجاهلت رغبة الشركة الفرنسية، وعندما نجحت فى تحقيق ما
تعهدت به اعترف لى مسؤولو فرانس تليكوم بأن ما فعلته كان صحيحا، لكن رغم
ذلك طلبوا الاستمرار فى الدعوى القضائية لرغبتهم فى السيطرة على موبينيل،
بتغيير اتفاق المساهمين.


وأوضح أن العقد بين
الشركتين ينص على اللجوء للجنة تحكيم دولية حال وقوع خلاف على أن تكون
أحكامها ملزمة للطرفين، وأن تستحوذ أى من الشركتين على نصيب الأخرى إذا
عرضت السعر الأعلى لشراء الأسهم، وهو قضت به المحكمة التجارية الدولية،
مشيرا إلى أن الدكتور طارق كامل، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات،
كان له موقف مساند لموقفه فى خلافه مع فرانس تليكوم

وأضاف:
«يبدو أن فرانس تليكوم لم تنس أننا فزنا بعدة تراخيص بالجزائر وإيطاليا
وتونس رغم أنهم كانوا يتنافسون على تلك الرخص، والمشكلة أنهم ينظرون لنا
نظرة استعلائية واستعمارية، واستكثروا علينا نجاحنا فى عدة دول، بل إننى
واجهت مقاومة منهم عندما حاولنا الدخول للسوق الفرنسية».


وتابع ساويرس: «إن لجنة
التحكيم كانت مشكلة من 3 محكمين: الأول مصرى، والثانى بلجيكى، والثالث
لبنانى، واتفق الأخيران على أحقية فرانس تليكوم فى شراء حصة أوراسكوم، على
عكس ما قضى به المحكم المصرى، وامتثلت للقرار، وبعض المقربين قالوا لى بعد
صدور الحكم: (احمد ربنا إن الحكم لم يصدر لصالحك لأن البنوك لم تعد تقرض
فى هذا الأيام بسبب الأزمة المالية وكنت ستجد صعوبة فى تدبير أموال صفقة
شراء حصة الشركة الفرنسية وباقى المساهمين)».


وقال: «فرانس تليكوم وضعت
سعرا خياليا للأسهم، لاعتقادها بعدم وجود التزام بتنفيذ الأمر القضائى،
لكن المُحكم ألزمهم بالشراء بالسعر المتفق عليه، بمعنى أن سعر السهم كان
150 جنيها فى حين ألزمهم الحكم بسعر 274 جنيها للسهم».


وتابع: «قوانين سوق المال
فى العالم كله تنص على أنه إذا اشترى طرف نصيب الآخر وترتب على ذلك تغيير
فى هيكل المساهمين فى الشركة يضطر المشترى الجديد لشراء الأسهم من كل
المساهمين بنفس السعر، لذلك أخبرتهم بأننا سنمتثل للحكم، ولكن بشرط أن
يقوموا بشراء الأسهم من صغار المساهمين بنفس السعر، فليس من المعقول أن
أتركهم يشترون السهم من أوراسكوم تليكوم بـ 274 جنيها فى الوقت الذى
يشترون فيه السهم من المواطن العادى بـ 150 جنيها فقط.. فأنا (أبحث عن حق
أولاد بلدى، وأنا لن أترك حقهم)».


أضاف ساويرس أن الشركة
الفرنسية ترفض تنفيذ قرار لجنة المحكمين الذى أمرها بشراء 100% من أسهم
موبينيل وعدم الاكتفاء بحصة أوراسكوم تليكوم فقط وألزمها بشراء كل الأسهم
بسعر 274 جنيها للسهم وفقما تقضى القوانين المنظمة لأسواق المال فى
العالم، مشيرا إلى اعتقاده بأن الشركة الفرنسية ستمتثل لقرار هيئة سوق
المال بشراء كامل الحصة.


وقال: «الحكم نهائى، ومن
غير الوارد أن أشترى تلك الأسهم، وإذا أرادت فرانس تليكوم أن تحل المشكلة
فعليها التفاوض معى لأقبل التنازل عن تنفيذ الحكم بشكله المعلن.. وأنا
معنديش مشكلة، نرجع حبايب، ويا دار ما دخلك شر.. ولو كلمونى من دلوقتى أنا
هوافق».


وحول الأزمة المالية
العالمية الراهنة، قال ساويرس: «بالتأكيد تأثرنا بها، فالقيمة السوقية
لأوراسكوم تليكوم انخفضت بنسبة تتراوح بين 70 و80 %، وقد قمنا ببعض
الإجراءات لمواجهة تلك الأزمة عبر قرارات خفض التكلفة بنسبة 10% فى كل
شركاتنا بجانب تأجيل جميع المشتريات على المستوى الشخصى أو دون ذلك.


وتطرق ساويرس لقناتى «أو
تى فى» و»أون تى فى»، موضحا أن حجم الإنفاق على الإعلانات انخفض بشكل عام
فى كل القنوات بنسبة 30 أو 40%، وكان من الممكن أن نغلق القناتين، خاصة
أنهما جديدتان، لكننا فضلنا خفض الإنفاق والاستغناء عن بعض العمالة. ودافع
عن قنواته قائلا: «لم أطلقهما لمواجهة القنوات الدينية، لأننى شخص (متدين)
وأؤمن بالليبرالية، وكنت أفكر فى إجراء توازن مع جرعة الانغلاق الفكرى
الموجود حاليا.


وعن وصف الإخوان للقنوات
بأنها «قنوات عُرى» قال ساويرس: «هذا غير صحيح، ويجب أن نفتح الباب للقوى
الليبرالية والسياسية الأخرى (مش إللى بطربوش) للتواجد على الساحة، وحينها
نرى إن كان يمكن للإخوان إنشاء حزب أم لا، فالمشكلة ليست فى الإخوان،
ولكنى بشكل عام ضد فكرة حزب دينى يفرق بين أبناء الوطن».


وحول أداء الحكومة فى
مواجهة الأزمة المالية قال ساويرس: «بعض المسؤولين اعتقدوا أن الأزمة لن
تطولنا، وهذا غير معقول، فنحن لا نعيش فى جزيرة معزولة، كما أن الأفكار
التى طرحت لتجاوز الأزمة كانت عبارة عن خطط بعيدة المدى، على الرغم من أنه
قابلتها خطوات أخرى إيجابية من جانب الحكومة، مثل مشروع استبدال التاكسى
القديم بآخر جديد، فتلك فكرة ذكية قد تساند شركات تجميع السيارات.


وقال: «يجب أن تجلس
الحكومة مع كبار رجال الأعمال أكثر من مرة لا للاستماع إلى مشاكلنا، ولكن
لبحث حلول للأزمة، فتلك الأزمة التى أعتقد أنها فى طريقها إلى الحل كان من
الممكن أن تكون فرصة لمصر لأن اقتصادنا صغير، وتأثره سيكون أقل من دول
بحجم الصين والهند».


وعن المسؤولية الاجتماعية
لرجال الأعمال تجاه مجتمعهم قال: «لا يستطيع أى رجل أعمال أن يعيش وسط
مجتمع، ولا يتفاعل معه، وقد قمنا بأمرين أولا: إنشاء مؤسسة تحمل اسم
العائلة، مهمتها تمويل كل الجمعيات التى ينحصر نشاطها فى توفير فرص عمل
للشباب وتقديم دورات تدريبية لهم، والثانى تحمل نفقات إرسال 40 أو 50
شابًا مصرياً للدراسة فى أفضل 10 جامعات فى العالم، واشترطنا عليهم العودة
للعمل فى مصر مرة أخرى للاستفادة من خبراتهم التى حصلوا عليها هناك».


أضاف نجيب ساويرس: «يجب
أن نخصص الأندية للارتقاء بمستوى الرياضة فى مصر». وعن رفضه فكرة الترشيح
لعضوية مجلس الشعب قال ساويرس: «ليس من المعقول أن أكون رجل أعمال ورئيس
لجنة الصناعة فى مجلس الشعب، فكيف سيكون تعاملى مع وزير الصناعة، وكيف
يمكننى محاسبته إذا كانت بيننا مصالح مشتركة»، مشيرا إلى أن أداء بعض رجال
الأعمال فى مجلس الشعب ينال إعجابه، لكن البعض الآخر لا يعجبه أداؤه.



ساويرس: لست سعيداً بالخروج من «موبينيل» والشركة الفرنسية ستمتثل لقرار «سوق المال»


كتب ـ محمد مجاهد وعبدالرحمن شلبى وأمير حيدر ودارين فرغلى 9/ 4/ 2009


ساويرس
تصاعدت
حدة الخلافات بين شركتى «أوراسكوم تليكوم» و«فرانس تليكوم»، حول صفقة
الاستحواذ على أسهم الشركة المصرية لخدمات الهاتف المحمول «موبينيل»، وصار
سيناريو استحواذ الشركة الفرنسية على موبينيل هو الأقرب.


وقال نجيب ساويرس، رئيس
مجلس إدارة «أوراسكوم تليكوم»، إن الشركة الفرنسية «ترفض تنفيذ قرار لجنة
المحكمين، الذى أمرها بشراء 100? من أسهم موبينيل، وعدم الاكتفاء بحصة
أوراسكوم تليكوم فقط، وإلزامها بشراء كل الأسهم بسعر 274 جنيهاً للسهم وفق
ما تقضى به القوانين المنظمة لأسواق المال فى العالم».


وأعرب ساويرس، فى لقاء له
مع الإعلامى خيرى رمضان فى برنامج «البيت بيتك» أمس الأول، عن اعتقاده بأن
الشركة الفرنسية سوف تمتثل لقرار هيئة سوق المال بشراء كامل الحصة، موضحاً
أنه غير سعيد بخروجه من شركته، وسوف يشترى الرخصة الرابعة للهاتف المحمول،
إذا قررت الحكومة المصرية طرحها.


وأضاف: «الحكم ملزم، ومن
غير الوارد أن أشترى تلك الأسهم وإذا أرادت شركة (فرانس تليكوم) أن تحل
المشكلة، فعليها أن تتفاوض معى لأقبل التنازل عن تنفيذ الحكم بشكله
المعلن.. وأنا ماعنديش مشكلة نرجع حبايب ويا دار ما دخلك شر ولو كلمونى من
دلوقتى أنا هوافق».


من جانبه، أكد برنارد
إيزاربيل، المسؤول بالشركة الفرنسية، فى اتصال هاتفى من باريس مع «المصرى
اليوم»، أن شركته ليست لديها أى نية للتصالح مع «أوراسكوم تليكوم»،


موضحاً أن بعض محاولات
التصالح جرت بين الطرفين خلال الأيام الماضية لكن دون أى جدوى. وأشار إلى
أن «فرانس تليكوم» قدمت عرضاً مغرياً للغاية، ولا توجد لديها أى نية لرفع
قيمة شراء الأسهم الخاصة بأوراسكوم تليكوم،


كما أنه لا يوجد ما
يلزمها بشراء الـ 49? المتبقية من أسهم موبينيل سواء بقيمتها السوقية أو
بسعر 274 جنيهاً للسهم، وفق ما قالته لجنة التحكيم الدولية.


وشدد المسؤول الفرنسى على
أن شركة «فرانس تليكوم» لم تجرِ أى اتصال بمسؤولى وزارة الاتصالات
وتكنولوجيا المعلومات المصرية، ولم يحاول أى مسؤول حكومى التوسط بيننا
خلال الأيام الماضية.

Peter
مشرف
مشرف

عدد مساهمات العضو : 103
تاريخ التسجيل : 29/01/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى